الإدارة العامة للجمعيات العامة لتحفيظ القرآن الكريم
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

جديد المقالات




المتواجدون الآن


تغذيات RSS

05-21-2010 04:21

التوصيات الختامية



مقدمة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة الرئيس الفخري للجمعية وراعي الملتقى وحضور معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز ب محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم عقد في فندق جدة انتركونتننتال خلال الفترة 25-27/7/1426 هـ الملتقى الثانيللجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم تحت عنوان

( أساليب وتقنيات تحقيق الريادة )

والذي نظمته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة وتضمن الملتقى ست محاور اساسية هي :

1- صناعة طالب التحفيظ .
2- صناعة المشرف والمعلم.
3-الجودة وقياس الأداء.
4-تقنية المعلومات.
5- تنمية الموارد والعلاقات العامة والإعلام.
6- تطوير النظم الإدارية.

وقد تم قبل الملتقى عقد ثلاث ورش عمل في كل من الرياض والمدينة والطائف بالتعاون مع الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في هذه المدن وتم الإستفادة من التوصيات التي تمخضت عنها وخلال مدة الملتقى تم عقد ست دورات تدريبية وإحدى عشرة جلسة عمل تضمنت (38) ورقة عمل ناقشت المحاور الرئيسة للملتقى.
شارك في الملتقى رؤساء وأعضاءيمثلون (90) جمعية لتحفيظ القرآن الكريم وفاق عدد الحضور (400) مشارك.

وتمخض عن الملتقى التوصيات التالية:

التوصية الأولى :

العناية بطالب القرآن الكريم من كافة فئات المجتمع ليكون قدوة صالحة خلقه القرآن الكريم بالتأكيد على تدبر القرآن وإتقان حفظه وتجويده وإعانته على ذلك بتنمية قدراته العقليه والمهارية والإبداعية مع مراعاة الفروق الفردية .

الوسائل :

1- تشكيل لجنة لإعداد برنامج تربوي متكامل لطالب القرآن من كافة فئات المجتمع شعاره
(كان خلقه القرآن )
ليتم تدريب المشرفين والمعلمين عليه ومن ثم نقله إلى الطلاب , يتضمن التالي :

أ- تدريس معاني القرآن الكريم للإعانة على "تدبر القرآن" , فالعمل بالقرآن ثمرة للعلم به والعلمُ به ثمرةُ تدبره وفهمه .

ب- الاستفادة من برنامج ( كان خلقه القرآن ) وتطويره.

ت- تعميم " الملتقيات القرآنية " للإستفادة منها وتطويرها .

ث- تعميم تجربة الحلقات النوعية للإستفادة منها وتطويرها.


2- تشكيل لجنة لدراسة الجديد من طرق تحفيظ القرآن ومراجعته وتسهيل تعلم تجويده وقراءاته من خلال الآتي :

أ-متابعة الجددي من البرامج التطويرية والإبداعية في هذا المجال.
ب- الاستعانة بالوسائل الحديثة كالمعامل الصوتية .
ت- إفادة علمي التجوير والقراءات من علم الصوتيات الحديث.
ث- ضرورة تطوير وتسهيل وسائل التواصل بين الطالب من كافة فئات المجتمع مع معلميه.

3- تأسيس مركز لإختبارات الحفظ المرحلية يقوم عليها حفاظ متقنون متفرغون لذلك والاستفادة من تجربة جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة في ذلك .

4- التأكيد على ضرورة تطبيق المعايير والمقاييس الموحدة على مستوى الجمعيات لاختبارات الحفاظ النهائية.

5- تفعيل أساليب استقطاب واستقرار طالب التحفيظ في الحلقة وتفعيل أساليب التواصل بين المسجد والمنزل .

6- تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد و وزارة التربية والتعليم لفتح حلقات تحفيظ بالمدارس وترغيب الطلاب فيها .


التوصية الثانية

العناية بتأهيل المعلم والمشرف ليكون قدوة صالحة قادراً على إنشاء جيل خلقه القرآن وإعانته على ذلك برفع كفاءته العلمية ومهاراته التربوية والتعليمية والإشرافية , وتقدير جهوده وتكريمه.

الوسائل

1- تكوين لجنة خاصة منتقاه لإختيار المعلم والمشرف وفق الشروط والمعايير والمقومات والمهارات اللازم توفرها فيمن يقوم بهذه الرسالة.

2-التوسع في استحداث معاهد لتخريج المعلمين والمعلمات وضرورة تطويرها وتزويدها بالوسائل الحديثة وتدريب المعلمين والمتعلمين فيها على إتقان استخدامها.

3-الاستفادة من الخطة الدراسية لإعداد معلمي القرآن الكريم بمعهد الإمام الشاطبي.

4- التنسيق والتعاون بين الجمعيات الخيرية و وزارة التربية والتعليم (بينن وبنات) في مجالي تبادل الخبرات والتدريب.

5- عمل قاعدة بيانات موحدة لجمعيات التحفيظ لجمع التجارب والخبرات وتوثيقها وتسهيل الإفادة منها.

6- لإنشاء لجنة خاصة لتطوير المعلم والمشرف تعنى بتطويرهما من خلال دورات مكثفة متخصصة مكملة لدور معاهد تخريج المعلمين ومتابعة البرامج المفيدة في ذلك والاستفادة من الحقيبة التدريبية لمعلمي جمعية تحفيظ القرىن الكريم بالجبيل

7- وضع برنامج قياس وتقويم موحد للمعلم والمشرف على مستوى الجمعيات يربط به سلم الحوافز والتكريم للأداء المتميز.

8- تنويع وتطوير وسائل الإشراف التربوي على الحلقات بما يساعد على تحقيق أهدافها المرجوة منها .

9- وضع برنامج لتقييم مخرج الحلقات من الناحية التربوية كما يقيم من الناحية العلمية وربط هذه النتائج بتقييم المعلم والمشرف , والاستفادة من دراسة ( التعامل التربوي مع طالب التحفيظ) .

10- إبراز مكانة معلم القرىن ودوره الريادي في صناعة الأجيال ليتوأ المكانة الاجتماعية الائقة به.


التوصية الثالثة

ضرورة إنشاء إدارة للعلاقات العامة والإعلام بالجمعيات تتبنى استراتيجية إعلامية تعظم شأن القرآن الكريم وأهله وتظهر الصورة الواقعية المشرقة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم وتجلي دورها الفاعل في المحافظة على المجتمع والرقي به وتبرز أهمية الإسهام المادي والمعنوي في مشاريعها .

الوسائل

1- إنشاء إدارة للعلاقات العامة والإعلام بكل جمعية , تقوم ببناء عمل إعلامي على أسس مهنية علمية وتدريب العاملين بها وتطوير مهاراتهم مستعينة بالكوارد المتخصصة ذات الخبرة والمزودة بكافة الوسائل والتقنيات الحديثة اللازمة .

2- ضرورة إنشاء هيئة استشارية للاستثمار في كل جمعية لتقديم الدعم الاستشاري والتدريب اللازمين لتطوير برامج تنمية موارد الجمعية وكوادرها .


التوصية الرابعة

ضرورة عمل تخطيط إستراتيجي موحد لكل الجمعيات ولكل جمعية على حدة وإعادة بناء الهياكل الإدارية وفقاً له وعمل سلم وظيفي مبني على توصيف الوظائف وتوحيد الإجراءات بين الجمعيات .

الوسائل

1- إنشاء لجنة تقوم بعمل تخطيط إستراتيجي لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم على مستوى المملكة ومن ثم عمل تخطيط استراتيجي لكل جمعية على ضوئه .

2- تشرف لجنة التخطيط الاستراجية على إعادة هيكلة الجمعية ( الهندرة ) وتوصيف الوظائف وبناء السلم الوظيفي لكل جمعية .

3- تقوم لجنة التخطيط الاستراتيجي بوضع دليل إجراءات لتوحيد العمل بين الجمعيات .


التوصية الخامسة

ضرورة تبني الجمعيات لمفهوم الجودة الشاملة والاستفادة من تطبيقاتها المختلفة وعمل جائزة سنوية للأداء المتميز والاعتناء بالاقتراحات الميدانية المختلفة للوصول للجودة.

الوسائل

1- ضرورة الاهتمام بالجودة على مستوى الجمعيات تقوم بالتخطيط للجودة ومتابعة تنفيذها , وتعنى بالتواصل مع مراكز البحث العلمي والمستشارين لإثراء بحوث التطوي.

2-استحداث هيئة لجائزة الأداء المتميز لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم تعنى بوضع نظام ومعايير الجائزة وتتولى تنفيذها وإعلان النتائج والتكريم بملتقى جمعيات تحفيظ القرآن الكريم السنوي.

3- تصميم معيار لقياس الكفاءة والفعالةي خاص بجمعيات تحفيظ القرآن الكريم والاستفادة من المتخصصين في هذاا .

4- الاستفادة من أسلوب " سجيما ستة" لدراسة وحل المشكلات التي تواجه الجمعيات والاستفادة من المتخصصين في هذا .

5- عمل برنامج حاسوبي لتقويم الأداء المتوازن في تنفيذ الخطة الإستراتيجية للجمعية عن طريق تحويل الأداء إلى لغة الأرقام والاستفادة من المتخصصين في هذا.

6- عمل برنامج حاسوبي لإستقبال المقترحات والآراء وفقاً للمجالات وأهداف الخطة الإستراتيجية , ويوجه المقترح للخطوات الصحيحة عند تسجيل إقتراحع , ويتم من خلاله التواصل مع المقترح بخصوص اقتراحه.

التوصية السادسة

ضرورة إنشاء إدارة بإحدى الجمعيات لتقنية المعلومات تعنى بالاشراف على أتمتة العمل في الجمعيات وعلى تنفيذ كافة البرامج اللازمة لأعمالها التعليمية والإدارية والمحاسبية وتطورها وتدرب العاملين عليها وتقدم الدعم الفني لها وتتابع الجديد وتتواصل مع أهل الخبرة والاختصاص في هذا المجال .


الوسائل


1- إنشاء إدارة لتقنية المعلومات تزود بمختصين في كافة فروع هذا المجال بأحد الجمعيات الكبيرة لتقوم بالاشراف على إنشاءوتطوير البرامج الازمة للجمعيات الخيرية ودعمها فنياً والتدريب عليها .

2- عمل بوابة إلكترونية تشمل موقع لكل جمعية ولكل قسم وإدارة ولكل مسجد ولكل مشرف ومعلم وولي أمر يتيح التواصل بينهم بشكل فاعل لتبادل الخبرات والتجارب يتم تحديث معلوماتها بشكل دائم ومتواصل .

3- أتمتة نظم ادارة حلقات التحفيظ ومتابعة الطلاب والإشراف على سير الحلقات.

4- عمل مقارئ إلكترونية تستخدم الوسائط المتعددة لتعليم تلاوة القرآن الكريم وتجويده وقراءاته وتحفيظه ومراجعته والاستفادة من أساليب التعليم عن بعد

5- أتمتة المعاملات الإلكترونية للوصول إلى " جمعية بلا ورق "

6- عمل برنامج محاسبي يسمح لكل جمعية يدير موارد الجمعية بكافة أنواعها ويضبط مصروفاتها وفقاً لنظام محاسبي يسمح باستخراج التقارير المناسبة لإتخاذ القرار .

7- إنشاء قاعدة بيانات موحدة لجمعيات التحفيظ لجمع التجارب والخبرات وتوثيقها وتسهيل الإفادة منها .


التوصية السابعة

نظراً لما تعانيه جمعيات القرآن الكريم من ندرة معلمي القرآن المجازين والمؤهلين وخاصة في قرى المملكة وهجرها , يوصي المشاركون بدراسة هذه المشكلة ووضع الحلول لاستقدام المعلمين الأكفاء وضرورة تشكيل لجنة خاصة لمقابلتهم واختيارهم


التوصية الثامنة

يوصى المشاركون بإقامة الملتقى الثالث للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في العام القادم إن شاء الله تعالى في الرياض تنظمه الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض.



الختام


كما أوصى المشاركون برفع برقية مبايعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ( حفظهم الله ) يجددون فيها البيعة على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بالسمع والطاعة في المنشط والمكره واليسر والعسر كما يقدمون صادق العزاء في وفاة الملك فهد بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين - رحمه الله- الذي طالما خدم القرآن الكريم وقدم الكثير والكثير للإسلام والمسلمين طمعاً في ثواب الله عز وجل ونسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته .


كما اوصى المشاركون برفع برقيات شكر وتقدير باسمهم من معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز على دعمهم للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم , كماأوصى المشاركون برفع برقية شكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبدالعزيز امير منطقة مكة المكرمة الرئيس الفخري للجمعية على رعايته الملتقى ورفع برقية شكر لمعالي الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم عل توجيهاته السديدة وحرصه على الرقي بمستوى اداء الجمعيات ومشاركته الشخصية في الملتقيات واحتفالات تكريم كتاب الله الكريم .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


وبالله التوفيق

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2654


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


عبد الله هادي
تقييم
5.32/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الإدارة العامة للجمعيات العامة لتحفيظ القرآن الكريم