الإدارة العامة للجمعيات العامة لتحفيظ القرآن الكريم
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

جديد المقالات




المتواجدون الآن


تغذيات RSS

05-21-2010 04:23

التوصيات والبيان الختامي
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه ومن وآلاه اما بعد ..

فقد تم بحمد الله تعالى عقد الملتقى الثالث للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة بمدينة الرياض في المدة من يوم الثلاثاء 22/3/1428هـ إلى يوم الخميس 24/3/1428هـ تحت عنوان
( الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم والمجتمع)
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتنظيم الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطق الرياض وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض وبحضور ك من سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم , الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ.
وبهذه المناسبة المباركة فإن جميع القائمين على الملتقى والمشاركين فيه يرفعون شكرهم وتقديرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض الأمير سلمان سلمان بن عبد العزيز آل سعود , لما حظي به الملتقى من دعم وتأييد كان له أبرز الأثر في نجاح فعاليات الملتقى .
وقد ناقش الملتقى الثالث للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الأبحاث العلمية وأوراق العمل وآراء المشاركين ومقترحاتهم ومداخلاتهم , واوصى المجتمعون بالتوصيات التالية :

1- أهمية عقد هذه الملتقيات في كل عام لما لها من أثر طيب في تطوير مسيرة الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.

2- العناية ببرامج تعليم القرآن الكريم وتصحيح تلاوته وحفظه وتدبر معانيه والتخلق بآدابه .

3- تعزيز دور جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في تربية الأجيال على حفظ الأمن وتماسك المجتمع واستقراره , وتحصين منسوبيها وطلابها عن الأفكار المتطرفة والانحرافات السلوكية والأخلاقيه .

4- التوسع في نشر تعليم القرآن الكريم لكافة أفراد المجتمع بالأخص ذوي الاحتياجات الخاصة , لتلبي احتياجاتهم في تعلم كتاب الله العزيز وكذلك التنسيق مع الجهات المعنية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب في تعليم القرآن الكريم في الأندية الرياضية .

5- العناية بالمدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم وتطويرها من خلال إقامة ملتقيات نسائية على مستوى المناطق ثم على مستوى المملكة .

6-الإستفادة من الخبراء والمتخصصين في الجامعات والقطاع الخاص وغيرها في تطوير برامج الجمعيات .

7- السعي إلى عمل آليات لاستقطاب المتطوعين للعمل بالجمعيات الخيرية وإيجاد بيئات مناسبة لهم .

8- لفت أنظار المجتمع إلى أهمية دور معلم القرىن الكريم وإكرامه , وحث الجهات ذات العلاقة لتفعيل ذلك.

9- مواصلة الجهود في إيجاد أوقاف خيرية يعود ريعها لللإنفاق على حلقات التحفيظ وتفعيل الصندوق الخيري المخصص للجمعيات لدى الوزارة .

10- إنشاء مركز إعلامي موحد متميز يقوم بإبراز جهود الجمعيات والتعريف ببرامجها والرد على الشبهات المثارة حولها ودعمها إعلامياً من خلال وسائل الإعلام المتنوعة وتكثيف برامج تعليم القرىن الكريم في وسائل الإعلام . وإبراز جهود الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وتشجيع فئات المجتمع للالتحاق بها مع تثمين الجهود الإعلامية المشكورة .

11- تطوير العلاقات العامة في الجمعيات الخيرية للتواصل مع جميع شرائح المجتمع للتعريف ببرامجها .

12- التواصل مع القطاع الخاص بشتى فئاته للقيام بمسئوليته الاجتماعية تجاه جمعيات تحفيظ القرآن الكريم .

13- تكثيف برامج التدريب والتاهيل لمنسوبي الجمعيات , وحث المراكز التدريبة والمعاهد المتخصصة للتعاون مع الجمعيات في ذلك.

14- عقد الملتقى الرابع للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المنطقة الشرقية, بدعوة كريمة من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المنطقة الشرقية


تقرير ختامي عن الملتقى الثالث للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المملكة

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه ومن وآلاه اما بعد ..
فبعد انتهاء الملتقى الثاني للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة عام 1426 هـ وبناءً على موافقة معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد على عقد الملتقى الثالث للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمطقة الرياض على ان تتولى الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض تنظيم وترتيب أعمال الملتقى .

شكلت لجنة عليا لوضع الاطر العامة للملتقى وتقديمها إلى مجلس إدارة الجمعية وبعد دراستها وافق المجلس على تلك الأطر على ان يكون شعار الملتقى - الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم والمجتمع- وعلى ضوء ذك شكلت اللجان لتنظيم الملتقى وكان من أبرز تلك اللجان اللجنة العلمية والتي عنيت باستكتاب الباحثين والمفكرين والمهتمين بتعليم كتاب الله عزوجل ووضعت خطة زمنية لتلقي تلك البحوث والدراسات واوراق العمل ومن ثم تحكيمها فسارت الامور كما هو مخطط لها بفضل من الله تعالى .
عند تحديد زمان ومكان الملتقى وضعت الدعايات في وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة للتعريف بالملتقى وكان عند انعقاده في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الفترة من 22-24/3/1428هـ .

وقد ابتدأ الملتقى أعماله صباح يوم الثلاثاء الموافق 22-3-1428هـ
بكلمة أفتتاحية لرئيس اللجنة العليا للملتقى الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الهذلول نائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض رحب فيها بالمشاركين واوضح برنامج الملتقى ثم بدأت أول فقرات البرنامج في هذا اليوم .

استمرت اعمال الملتقى حتى يوم الخميس 24-3-1428هـ الساعه الثانية عشر والنصف ظهراً واختتم الملتقى ببعض التوصيات على المشاركين تمهيداً لرفعها لمعالي الوزير لإقرارها ..

وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2022


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


عبد الله هادي
تقييم
1.54/10 (6 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الإدارة العامة للجمعيات العامة لتحفيظ القرآن الكريم